منتديات الموصل الترفيهية

اغاني , نكت , صور , اشعار
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 صلاة الاستخارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Omar
عضو طاك
عضو طاك
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 114
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 11/12/2007

مُساهمةموضوع: صلاة الاستخارة   الجمعة ديسمبر 21, 2007 9:15 pm

صلاة الاستخارة



إن هذه الصلاة نعمة من الله سبحانه وتعالى يتوجه بها العبد إلى ربه ويستخيره ويطلب منه أن يهديه ويرشده إلى مافيه نفعه ؛ وأن يختار الله له مافيه صلاحه ؛ولقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمها أصحابه كما يعلمهم السورة من القرآن الكريم ؛ فإذا عزمت على أمر من الأمور المباحة كسفر أو تجارة أو صناعة أو وظيفة أو زواج والتَبسَ عليك الأمر وأنت لا تعلم مافى هذه الأمور من الخير أو الشر فعليك أن تعرض هذا الأمر على الله سبحانه وتعالى ؛ وتقوم بصلاة ركعتين بنية صلاة الاستخارة ؛ ولا يصح أن تستخير بعد الفريضة ،و إن أردت أن تستخير بعد سنة راتبة أو صلاة ضحى أو غيرها من النوافل ، فيجوز بشرط أن تنوي الاستخارة قبل الدخول في الصلاة ، أما إذا أحرمت بالصلاة فيها ولم تنوى الاستخارة فلا تجزئ ؛ والافضل أن تصلى ركعتين خاصة بالاستخارة ؛ ولا تغني الاستخارة من شخص لآخر، لأن الاستخارة كما قال ابن القيم (
توكل على الله، وتفويض إليه، واستقسام بقدرته وعلمه، وحسن اختياره لعبده، وهذا لا يحصل إلا من الشخص نفسه)، ولا حرج في تكريرها، فقد ذهب الجمهور من العلماء إلى استحباب تكرار صلاة الاستخارة، لكون ذلك نوعاً من الإلحاح في الدعاء الذي يحبه الله سبحانه وتعالى، وكان النبي صلى الله عليه وسلم{ إذا دعا دعا ثلاثاًً، وإذا سأل سأل ثلاثاً}(رواه مسلم)؛ولأن صلاة الاستخارة وما يتبعها من دعاء إنما شرعت طلباً للخيرة منه سبحانه، فإذا لم يحصل للمستخير انشراح وطمأنينة فيما استخار الله فيه كرر ذلك حتى يحصل له الانشراح والطمأنينة؛ وأما ما يراه النائم فلا عبرة به، لأن الحلم بعد الاستخارة يحتمل أن يكون بسبب الاستخارة، ويحتمل أن يكون بسبب الحالة النفسية التي يعيشها المستخير من التوتر والهم بأمر الاستخارة، لأن من أصناف الرؤيا أن يرى الشخص ما يهم به، ومن أصنافها الرؤيا الصالحة، والاعتماد في شأن الاستخارة إنما هو على انشراح الصدر وتيسر الأسباب؛ وعلى كل حال فالصحيح أن من استخار الله حق الاستخارة، فلن يفعل إلا ما فيه خير له بإذن الله، ولو لم ينشرح له صدره هذا هو الصواب، فإن لم ينشرح صدره لشيء، فإن الخير فيما أقدم عليه ...والله وأعلم .

وإليك كيفية صلاة الاستخارة .../


-أن تصلى ركعتين من غير الفريضة فى أى وقت تباح فيه الصلاة من ليل أو نهار؛ ؛وليس لصلاة الاستخارة وقت محدد ؛وينبغي للمستخيرأن يجتنب الصلاة في الأوقات المنهي عنها. ويختار الأوقات الفاضلة كالثلث الأخير من الليل ـ ولا ينبغي أن تصليها بعد صلاة الوتر لقول النبي صلى الله عليه وسلم {
اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وتراً}( متفق عليه) فإذا احتجت إلى الاستخارة في وقت نهي ، فاصبر حتى تحلَّ الصلاة ، فإن كان الأمر الذي تستخير له يفوت فصلِّ في وقت النهي واستخر .

- تقرأ فى كل ركعة الفاتحة وما شئت من القرآن الكريم ؛ وبعد الصلاة تدعو بالدعاء الذى كان النبى صلى الله عليه وسلم يعلمه صحابته ؛ فعن جابر رضى الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة فى الاموركلها كما يعلمنا السورة من القرآن يقول {
إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل : اللهم إنى أستجيرك بعلمك ؛ وأستقدرك بقدرتك ؛وأسألك من فضلك العظيم ؛فإنك تقدر ولا أقدر ؛وتعلم ولا أعلم ؛ وأنت علام الغيوب ؛ اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر - ويسمى حاجته - خير لى فى دينى ومعاشى وعاقبة أمرى -أوقال عاجل أمرى وآجله - فاقدره لى ويسره لى ؛ ثم بارك لى فيه ؛ وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لى فى دينى ومعاشى وعاقبة أمرى - أو قال عاجل أمرى وآجله - فاصرف عنى واصرفنى عنه واقدر لى الخير حيث كان ؛ ثم رَضِنِى به }( رواه الجماعة إلا مسلما )
وبعد الانتهاء من الصلاة والدعاء تدبر ؛فإن انشرح صدرك ومال قلبك إلى الشىء الذى استخرت الله من أجله فاعلم أن هذا أمر فيه خير لك فاسلكه ونفذه على بركة الله ؛ وإن وجدت انقباضاً فاعلم أنه شر فابتعد عنه ؛ فإن لم تجد شيئاً تكرر الصلاة والدعاء وستجد الخير إن شاء الله تعالى .

أخى أختى فى الله .../


يطلب منك قبل الدخول فى صلاة الاستخارة أن تجرد نفسك من الاختيار بالنسبة للشىء الذى يهمك ؛ وذلك بأن تكون خالى القلب من أى فكر ؛ وتسلم الأمر كله لصاحب الأمر بحيت لا يكون فى نفسك هوى أو ميل لشىء تحبه فإذا كان فى النفس ميل أو هوى للزواج بفلانة فالاستخارة لا تنفع لأنك تكون كمن اتخذ قراراً ثم عرضه للمشورة حينئذٍ تكون بلا جدوى ؛ولقد ألِفَ كثير من الناس أن يلجأوا إلى غير هذا الطريق القويم ؛ بأن يذهبوا إلى بيوت السحرة أو العرافين أو قارىء الفنجان والكف حتى يستنبؤهم عن الغيب ؛ وهذه كلها مخالفات ومنكرات وضلالات نهانا وحذرنا منها المرشد الأعظم محمد بن عبد الله صلوات ربى وسلامه عليه فيقول {
من أتى ساحراً أو عرافاً فصدقه بما قال فقد كفر بما أُنزل على محمد }( رواه مسلم )؛ وما الذى أُنزل على محمد صلى الله عليه وسلم ؟ إن الذى أُنزل على محمد صلى الله عليه وسلم هو قوله تعالى { وعنده مفاتيح الغيب لا يعلمها إلا هو ويعلم مافى البر والبحر وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولا حبة فى ظلمات الارض ولا رطب ولا يابس إلا فى كتاب مبين }( سورة الانعام :60)


اللهم لا علم لنا إلا ماعلمتنا فافتح علينا وزدنا من نور علمك وحكمتك واهدنا إلى الهدى والحق المبين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MOSULVOICE
مشرف منتدى برامج الكومبيوتر
مشرف منتدى برامج الكومبيوتر
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 498
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 18/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: صلاة الاستخارة   الجمعة ديسمبر 21, 2007 10:01 pm

ماشاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صلاة الاستخارة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الموصل الترفيهية :: المنتديات الدينية :: منتدى الدين الاسلامي-
انتقل الى: